AREN
إحجز رحلتك

Fly Foot Blog

لحظات لا تفوّتها عند ذهابك لمشاهدة المباراة

الأحلام تختلف من شخصٍ لآخر، لكن عند عشّاق كرة القدم الحلم دائمًا واحد "زيارة ملعب فريقه المفضّل"

عندما تطأ قدمك أرض الملعب تنسى نفسك وتأخذك الأجواء الحماسيّة لعالمٍ آخر. 

تنهذل بضخامة وحجم الملعب من الدّاخل، تجذبك المقاعد، ويُبهر العشب الأخضر عيناك حتّى يخرج اللّاعبون، عندها تركيزك ينصبّ عليهم وعلى المباراة.

كلّ هذا جميل وممتع، ولكنّه ليس كلّ شيء! فهناك لحظاتٌ يجب أن لا تفوّتها، فما هي؟

  • التّنقّل مع المشجعين وصولًا للملعب

كُثر يذهبون للمباراة في سيّارة أجرى، أو في وسيلة نقل مختلفة، بدون أن يعلموا أنّهم يفوّتون على أنفسهم لحظات مميّزة مع الجمهور الذين يذهبون بالقطار / الباص... للمباراة مع بعضهم البعض وهم ينشدون الأغاني الخاصة بفريقهم مشكّلين موجة من الدّعم والشّغف والحبّ.

  • التّواجد في التّجمّعات خارج الملعب

مشاهدة مباراة كرة القدم في الملعب مدّتها ليست 90 دقيقة فقط! بل أكثر لذا يجب عليك الإنطلاق قبل صافرة البداية بساعتَين أو أكثر حتّى، فخارج الملعب يوجد تجمّعات للجماهير الّتي لا تهدأ "تغنّي، تصرخ، ترقص" تشحن معها كامل طاقتك للمباراة.

  • زيارة متجر المشجّعين Fan shop

خارج كلّ ملعب يوجد متجر مصغّر "كوخ" فيه ما يرغب المشجع بالحصول عليه لفريقه "تي شرت، وشاح، أعلام، صور، هدايا تذكاريّة..."لذا لا تنسى المرور به.

  • الجلوس مع الألتراس

تخيّل نفسك في قلب ملعب الأنفيلد، تشاهد مباراة ليفربول وتُنشد أغنية You'll Never Walk Alone وتحديدًا مع المشجّعين "المجانين والشّغوفين"! المباراة سيكون لها طعم آخر.

  •  

عندما يصفّر الحكم نهاية المباراة تنتهي بالنّسبة للّاعبين والمدّرب، ولكن بالنّسبة للجماهير لم ينتهِ شيئ.

يجب الاحتفال بالفوز، وفي حال الخسارة سيتمّ مناقشة ما حصل، والحديث عن النّتيجة، لذلك عليك الذّهاب مباشرة إلى حيث يتجمّع هؤلاء "في ساحة المدينة، مطعم معيّن" لإنهاء يومك الكروي بشكلٍ كاملٍ.

 

السّفر لحضور مباراة نادي أو منتخب، هو حلم الكثيرين، ونحن سنحقّقه لهم!


مع Fly-Foot  ستعيش هذه التّجربة، حيث سيتوفّر لك: تذاكر المباريات رحلة الطّيران حجز الفندق، وامتيازات أخرى بإمكانك إضافتها على باقتك.